الناطقة بإسم الحكومة تكشف المعنيين بقرار خلاص معاليم الإقامة في الحجر الإجباري

قالت المتحدّثة باسم الحكومة أسماء السحيري، اليوم الجمعة، إنّ قراري خلاص معاليم الإقامة في الحجر الصحي الإجباري للعائدين من الخارج والتخفيض في فترة الحجر الإجباري من 15 يوما إلى أسبوع يتنزل في إطار التدرج في إجراءات الخطة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا.
وأوضحت أنّ العائدين إلى تونس من طلبة وممن انتهت عقود عملهم ويمرون بظروف صعبة ومن كانوا في عطلة وعلقوا سينتفعون بالحجر الإجباري المجاني وتتحمّل الدولة جميع تكاليفه، أمّا قرار خلاص معاليم الإقامة فهو يخصّ فقط من يرغبون في العودة إلى تونس لزيارة الأهل أو لقضاء شأن، وذلك وفق تصريحه على إذاعة موزاييك.وأوضحت السحيري، فيما يخص التخفيض في فترة الحجر، أنّ العائدين إلى تونس يجب أن يستظهروا بوثيقة تثبت أنّهم خضعوا للتحليل في البلد القادمين منه، ويثبت أنّهم غير حاملين للفيروس وسيتم مباشرة إيواؤهم في الحجر الصحي الإجباري وسيخضعون لتحليل ثان بعد أسبوع، وعلى ضوء نتيجته تؤخذ القرارات اللازمة

Read Previous

وزير الصحة: مازال أمامنا 24 يوما للخروج من الأزمة الصحية

Read Next

بعد نجاحها في التحكم في الوباء .. تونس تُغادر قائمة المائة دولة الأكثر تضررا من جائحة كورونا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *